المضاربة

وتعنى المضاربة أن يدفع البنك بصفته (رب المال) إلى العميل بصفته المضارب مالاً ليتاجر فيه العميل على أن يكون الربح مشتركا بين البنك والعميل حسب الاتفاق بينهما، أما الخسارة فيتحملها البنك بصفته رب المال شريطة ألا يكون هناك أي تقصير أو تعدي من جانب العميل المضارب والذي يخسر جهده في هذه الحالة. وفي هذا المجال سوف يتأكد البنك قبل التمويل من قدره وأهلية العميل على القيام بالعمل موضوع المضاربة وان يتم تحديد رأسمال المضاربة ونصيب كل من البنك والعميل المضارب في الربح وعلى نحو كسري نسبي وان لا يكون مبلغا مقطوعا.