دعماً للجرحى وضمن مبادرة "جريح الوطن"

كريم بشار الأسد وفريق مدرسة سوى والأمانة السورية للتنمية في بنك سورية الدولي الإسلامي

استقبل الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي بشار الست الشاب كريم بشار الأسد وفريق طلابي من مدرسة سوى بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية، وذلك في إطار مبادرة "جريح الوطن" التي تطلقها الأمانة السورية للتنمية بهدف توفير الدعم والرعاية لجرحى الجيش العربي السوري الذين قدموا التضحيات في سبيل الذود عن حياض الوطن، وتحريره من رجس الإرهاب


استمع الرئيس التفيذي للبنك من الفريق إلى عرض تفصيلي عن هذه المبادرة الكريمة ولمس مما تم عرضه حسن التنظيم ووضوح الرؤية التي تعكس عمق فكر هؤلاء الشباب حيث أكد الفريق على فكرة إعادة الجندي المتضرر والمصاب للحياة الطبيعية و تأهيله ليكون فردا منتجا و معطاء بل يكون أيضا داعما لزملائه في القوات المسلحة لأنه سوف يكون خير من يشعر بهم.


وقدر الرئيس التنفيذي للبنك هذه الزيارة ورحب بهذه المبادرة المهمة والدور الذي تقوم به الأمانة السورية للتنمية لجهة توفير الرعاية والدعم المقدم لجرحى الجيش وتحملها لمسؤولياتها الاجتماعية والإنسانية، خاصة في هذه الظروف التي تتطلب تضافر جميع الجهود، لاسيما أصحاب الفعاليات الاقتصادية في سبيل تقديم ما أمكن من دعم لمن هم أكثر من يستحقه.


وأشار الست إلى جاهزية البنك للاضطلاع بمسؤولياته الاجتماعية وما يترتب عليه في هذا المجال. مؤكداً أن هذا النوع من المبادرات المهمة يندرج ضمن إستراتيجية البنك وفلسفته التي تولي أهمية كبيرة للنشاطات والفعاليات الاجتماعية التي تنعكس إيجاباً على المجتمع السوري.