8.4 مليارات ليرة ليرة أرباح بنك سورية الدولي الإسلامي في تسعة أشهر

 

حقق بنك سورية الدولي الإسلامي في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2016 أرباحاً بلغت نحو 8.4 مليارات ليرة بعد اقتطاع الضريبة فيما بلغت الأرباح الفعلية المحققة بعد اقتطاع الضريبة وبدون الأرباح الناتجة عن إعادة تقييم مركز القطع البنيوي نحو 613 مليون ليرة، وبلغت حصة السهم الواحد من الأرباح نحو 99 ليرة سورية، وتبلغ القيمة الدفترية للسهم نهاية أيلول نحو 278 ليرة سورية في حين بلغت القيمة السوقية للسهم 182 ليرة سورية علماً أن القيمة الاسمية للسهم 100 ليرة سورية.

وأكد السيد عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي للبنك بمناسبة إعلان النتائج على أن البنك تمكن من تحقيق هذه النتائج على الرغم من الصعوبات والتحديات الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد السوري ككل والقطاع المصرفي بشكل خاص في ظل الظروف التي تعيشها سورية، وبين أن النتائج المتحققة خلال الفترة الماضية تعزز مكانة البنك ضمن القطاع المصرفي السوري وقدرته على مواصلة تحقيق المزيد من النتائج الايجابية المميزة مستنداً في عمله على طموحات كبيرة وخطط متنوعة في استراتيجيته تجعله قادراً على التعامل بكفاءة عالية مع التطورات والمتغيرات.

وتشير النتائج إلى أن إجمالي المحفظة التمويلية والاستثمارية حتى نهاية أيلول 2016 وصل إلى حوالي 73 مليار ليرة تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي، كما وصل مجموع حقوق المساهمين إلى نحو 23.6 مليار ليرة وبنسبة نمو 55% عن نهاية العام الماضي 2015، وبلغ إجمالي الموجودات حوالى 217 مليار ليرة وبنسبة نمو 65% عن نهاية العام الماضي، كما وبلغ إجمالي إيداعات العملاء والتأمينات النقدية حتى نهاية الفترة ما قيمته 190 مليار ليرة.

وأعرب الدويك عن تقدير البنك لثقة المساهمين والعملاء وكافة المتعاملين الذين يشكلون محور الاهتمام والتقدير من مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية للبنك.

وعلى مستوى الشركات المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري فقد استحوذ سهم بنك سورية الدولي الإسلامي على مانسبته 39% من إجمالي قيمة التداول ومايعادل 851 مليون ليرة.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره(5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 8.5 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 180 ألف متعامل حتى نهاية العام 2014 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.