تحت شعار "أطفالنا أبطال" و بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم يوماً ترفيهياً لأطفال مرضى السرطان

تحت شعار "أطفالنا أبطال" وللعام الثاني على التوالي، أقام بنك سورية الدولي الإسلامي يوم الأحد 21/2/2021 في دمشق يوماً ترفيهياً هادفاً لأطفال مرضى السرطان في كل من مشفى البيروني، ومؤسسة أليسار لرعاية ومعالجة أطفال السرطان، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لسرطان الأطفال.

01

وتأتي هذه الفعالية في إطار الدعم النفسي والمعنوي للأطفال المرضى، وبهدف نشر أجواء الفرح والسعادة في قلوبهم من خلال مجموعة من الفقرات المتنوعة الهادفة إلى التوعية والترفيه والذي يعد أحد أهم وسائل الدعم النفسي للأطفال.

04

تخلل الفعالية حفل غداء بحضور كل من الأطفال المصابين وذويهم وأعضاء مجلس أمناء مؤسسة أليسار لرعاية ومعالجة أطفال السرطان، ونخبة من أطباء أورام سرطان الأطفال في سورية.

010

ووسط هذه الأجواء الاستثنائية شارك الأطفال في فقرات التسلية والترفيه التي قدمها مختصون في هذا المجال وبمشاركة ذويهم وفريق العلاقات العامة في بنك سورية الدولي الإسلامي الذين حرصوا على رسم البسمة على شفاه الأطفال وزرع الفرحة في قلوبهم وتقديم الهدايا المتنوعة لكافة الأطفال.

011

وأكد السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك على أن هذه المبادرة تؤكد الأهمية الكبيرة التي يوليها البنك لدعم مختلف فئات المجتمع، وإيمانه بأن عمل المصارف لا يقتصر على تقديم الخدمات المصرفية فحسب، بل على دور كبير في دعم الجهات المختلفة في المجتمع وعلى جميع الأصعدة، لا سيما الاجتماعية منها.

وتوجه الرئيس التنفيذي بالشكر إلى كل المؤسسات التي تحتضن هؤلاء المرضى وتقدم لهم الدعم والعون في سبيل تجاوز مرضهم والعودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

بدوره قدم مجلس أمناء مؤسسة أليسار لرعاية ومعالجة أطفال السرطان درعاً تكريمياً للبنك لمساهمته الفاعلة بخدمة المجتمع ورفع معنويات الأطفال ورسم الإبتسامة على وجوههم.

وتأتي هذه المبادرة من البنك امتدادا للتعاون المشترك بين البنك والمراكز الإنسانية والاجتماعية المتعددة، التي تتولى العناية بأبناء المجتمع ممن هم بحاجة إلى الرعاية والاهتمام والعمل على إدخال الفرحة في قلوب الأطفال الذين يعانون من مرض السرطان.

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 28 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 275 ألف متعامل حتى نهاية العام 2020 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

ويعد سهم البنك من الأسهم القيادية في سوق دمشق للأوراق المالية وقد استحوذ على ما نسبته 25% من تعاملات السوق في العام 2020 أو ما يعادل 5.5 مليارات ليرة سورية، وحقق سهم البنك نمواً كبيراً في سعره السوقي حيث ارتفع بنسبة 61% تقريباً، من 521 ليرة بداية 2020 ليغلق نهاية العام على سعر 839 ليرة سورية.

بنك سورية الدولي الإسلامي يبدأ تحضيراته لمشروع "توثيق تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية"

بشار الست: التأريخ الشفوي من المصادر المهمة لكل أمة تعتني بتاريخها لأنه يؤخذ من أفواه المعاصرين.

دمشق-سورية 14/1/2021: باشر بنك سورية الدولي الإسلامي تحضيراته لمشروع "توثيق تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية " بإشراف مؤسسة وثيقة وطن.

وبدأ فريق البنك المكلف بإعداد هذا المشروع باتباع دورة تدريبية احترافية تقدمها مؤسسة وثيقة وطن، من خلال نخبة من المختصين بالتأريخ الشفوي، وذلك بهدف وضع الخطوات والطرق العلمية لإجراء مقابلات التأريخ الشفوي لتمكين فريق البنك من الأدوات اللازمة لإتمام المشروع بشكل إحترافي ليصبح هذا المشروع مرجعاً للأجيال القادمة للتعرف على تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية.

ومن أهم محاور الدورة التدريبية، (التركيز على الإعداد للمقابلة، ومراحل تسجيلها ومهارات إدارتها، وما يجب مراعاته أثناء المقابلة، وكيفية بناء علاقة وطيدة بين الراوي والمحاور تقوم على الثقة والاحترام، إضافة إلى كيفية التفريغ والمطابقة والتقطيع والأرشفة وحفظ المقابلات) وغيرها من المحاور المهمة التي من شأنها الخروج بوثيقة تقدم إضافة كبيرة تغني المشروع.

FB IMG 1610617240131

وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك أكد على أن التأريخ الشفوي يعد من المصادر المهمة لكل أمة تعتني بتاريخها، لأنه يؤخذ من أفواه المعاصرين.

وأضاف الرئيس التنفيذي: إن التأريخ الشفوي يستطيع أن يسد الفجوة بين الأجيال، ويعطي للشخصيات المعاصرة من كبار السن معنى وقيمة عندما يرون تجاربهم ذات قيمة، كما إن الحاجة ماسة لإجراء عدد من المقابلات الشفوية فيما إذا أردنا أن نوثق أي موضوع، وإذا لم يتم هذا العمل فنحن في خطر حقيقي من فقدان بنك معلومات يختزن ذكريات شخصيات مهمة، فكل مقابلة تاريخية شفوية تعد حلقة واحدة من مجموعة حلقات، وعندما يتم جمع تلك الحلقات يصبح بالإمكان الحصول على نظرة أكثر وضوحاً للموضوع الذي نريد التعرف إليه.

IMG 20210114 WA0002

وبين الرئيس التنفيذي حرص البنك على ممارسة دوره المجتمعي، وأوضح الفائدة الكبيرة للتعاون مع مؤسسة وثيقة وطن وخاصةً في توثيق " تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية" ليتسنى للأجيال القادمة على وجه الخصوص التعرف على تاريخ هذا القطاع الاقتصادي السوري العريق وعلى مؤسساته وأشخاصه، والمراحل التي مر بها حتى وصلنا إلى ما نحن عليه، فالإنسان بشكل أو بآخر مرتبط بالتاريخ في جميع مجالات الحياة لأن التاريخ هو الأساس الذي انطلقت منه الحضارات وبدأت منه عملية التطور. وهذا ما دفعنا للتعاون مع مؤسسة وثيقة وطن لدعم هذا المشروع التوثيقي المهم.

ويأتي هذا المشروع في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين بنك سورية الدولي الإسلامي ومؤسسة وثيقة وطن وفي إطار المسؤولية المجتمعية للبنك لتمكين أبناء المجتمع والمهتمين من معرفة تاريخ قطاع مهم في سورية وهو قطاع المال والمصارف.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 28 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 275 ألف متعامل حتى نهاية العام 2020 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

مؤسسة وثيقة وطن وبالتعاون مع بنك سورية الدولي الإسلامي تطلق نتائج " جائزة حكايتي 2020"

سورية–دمشق\19 تشرين الثاني2020

: برعاية بنك سورية الدولي الإسلامي أقامت مؤسسة وثيقة وطن يوم أمس الأربعاء 18/11/2020 فعالية الإعلان عن نتائج " جائزة حكايتي 2020" لأفضل قصة واقعية قصيرة على مدرج مكتبة الأسد بدمشق بحضور عدد من الشخصيات الرسمية والفكرية والإعلامية وممثلي قطاعات المجتمع والأعمال ومتطوعي المؤسسة وضيوفها المهتمين من داخل سورية ومن البعثات الدبلوماسية والثقافية العربية والأجنبية العاملة بدمشق.

wath watan. 2jpg

وتهدف جائزة حكايتي إلى نشر وتعميق الوعي بالتأريخ الشفوي وإغناء أرشيف المؤسسة بالروايات التي تحكي وقائع شهدها كتابها بأنفسهم وذلك وفق القواعد المعيارية لحماية الخصوصية التي تتقيد بها المؤسسة ونظراً لنجاح الجائزة في عام 2019 فقد قرر مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن جعلها جائزة سنوية.

ورد إلى المؤسسة في عام 2020 (800) قصة مكتوبة وصوتية مسجلة باللغة العربية خضعت للتحكيم من قبل لجنة تحكيم مستقلة وفق ثلاثة معايير : موضوعية سرد الأحداث الواقعية، والمغزى الإنساني، ورقي التعبير والصياغة.

وقد توصلت لجنة التحكيم إلى انتخاب أفضل 12 قصة موزعة على أربع فئات عمرية مُنحت جوائز وفق ثلاث سويات : ذهبية وفضية وبرونزية تم الإعلان عن الفائزين بها وتسلمهم لها ضمن الفعالية.

وفي ختام الحفل قدمت رئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن درع تكريمي وشهادة شكر وتقدير لبنك سورية الدولي الإسلامي للدعم الذي قدمه في إنجاح فعالية جائزة حكايتي.

wath watan

تجدر الإشارة إلى أن بنك سورية الدولي الإسلامي دعم جائزة حكايتي 2020 إلى جانب توليه بالتعاون مع مؤسسة وثيقة وطن مشروع " توثيق تاريخ قطاع المال والمصارف في سورية".

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه28 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

بنك سورية الدولي الإسلامي يكرم رئيس مجلس إدارته السابق الدكتور عزيز صقر

سورية–دمشق\3 آيلول 2020:

كرم بنك سورية الدولي الإسلامي رئيس مجلس إدارته السابق الدكتور عزيز محمد صقر، تقديراً وتكريماً لجهوده وعطاءه المتميز في خدمة البنك طوال السنوات السابقة التي ترأس فيها إدارة مجلس البنك.

وأقيم التكريم الثلاثاء الماضي 1/9/2020 بحضور رئيس مجلس الإدارة السيد تيسير الزعبي والسادة أعضاء مجلس الإدارة والسيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك.

وتوجه رئيس مجلس الإدارة السيد تيسر الزعبي بالشكر والتقدير للدكتور عزيز صقر واعتبره قامة وطنية كبيرة وصاحب تاريخ وخبرة طويلة في مختلف المجالات التي عمل وأبدع فيها.

وأضاف الزعبي: لقد ترأس الدكتور عزيز مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي في فترة عصيبة وصعبة جداً على بلدنا سورية الحبيبة أولاً، وعلى البنك بشكل خاص، واستطاع من خلال توجيهاته وبالتعاون والتنسيق مع أعضاء مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية للبنك، المحافظة على مكتسبات البنك أولاً وتطوير أعماله للوصول به ليكون البنك الأول في معظم مؤشرات الأداء وليكون رقماً صعباً في القطاع المصرفي.

وأكد الزعبي أن مجلس الإدارة الحالي سيعمل جاهداً على متابعة مسيرة النجاح والتميز والمضي قدماً في تقديم أفضل ما يمكن في سبيل تعزيز مكانة البنك ضمن القطاع المصرفي الأمر الذي ينعكس على جميع الأطراف ذات العلاقة بالبنك من مساهمين ومودعين ومتعاملين.

azi 1

بدوره أشاد السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك بالقيمة الكبيرة التي أضافها الدكتور عزيز إلى البنك خلال ترأسه لمجلس الإدارة وذلك في أصعب الظروف التي مرت على البنك واستطاع بحكمته وخبرته الكبيرتين أن يصل بالبنك إلى بر الأمان وأن يحقق معه نتائج ايجابية رغم كل الصعوبات والتحديات لافتاً إلى أن الإعتبارات الأخلاقية والإدارية والمهنية كانت المعيار الأول في عمله.

azii 2

 

من جهته توجه الدكتور عزيز صقر بالشكر لرئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي وأعضاء مجلس الإدارة على هذه اللفته الكريمة متمنياً لهم التوفيق والنجاح وقيادة البنك نحو مزيد من التقدم والازدهار، وأشار إلى المكانة المميزة التي يحتلها البنك على مستوى القطاع المصرفي المحلي والذي يعتبر البنك الأكبر سواء من حيث عدد المساهمين والموجودات والودائع والتمويلات، وأكد على أن بنك سورية الدولي الإسلامي هو البنك الوحيد ضمن القطاع المصرفي الخاص الذي رفع رأسماله إلى 15 مليار ليرة ضمن الأزمة وهذه الزيادة جاءت من أرباحه التي حققها وليس عن طريق الاكتتاب، كما أشاد بالخبرات الكبيرة للسيد تيسير الزعبي رئيس مجلس الإدارة الحالي وأكد على أن هذه الخبرات ستنعكس ايجاباً على أعمال البنك وأعرب عن تقديره للإدارة التنفيذية وعملها الدؤوب من أجل تحقيق أهداف البنك.

ثم قام السيد تيسير الزعبي رئيس مجلس الإدارة بتقديم درع تكريمي للدكتور عزيز صقر تقديراً له والتقاط الصور التذكاريه.

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي عقد في حزيران الماضي اجتماع الهيئة العامة وانتخب مجلس إدارته الجديد المؤلف من السادة: تيسير الزعبي رئيساً، باسم زيتون نائباً، مأمون الدركزللي، نبيل الياس، أحمد نحاس، قاسم زيتون).

azizi 3

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

بنك سورية الدولي الإسلامي يكرم المتفوقين في الشهادة الثانوية

سورية–دمشق\27 آب2020: كرم بنك سورية الدولي الإسلامي الأثنين 24/8/2020 وللعام الرابع توالياً، الطلاب المتفوقين على مستوى سورية في الشهادة الثانوية بفروعها (العلمي - الأدبي -الشرعية – المهنية النسوية – المهنية الصناعية – المهنية التجارية).

وتندرج هذه المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يوليها البنك للمسيرة التعليمية ولدعم الطلبة المتفوقين، وإيمانا منه بأهمية التعليم في تنمية مستقبل الأجيال القادمة.

والتقى السيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك في مبنى الإدارة العامة للبنك الطلاب المتفوقين برفقة أسرهم وهم:

(الفرع العلمي: علي عبد الله، فرح مطرجي، مايا شعبان، شهد العذبة، الأيهم قره محمد، ميشيل عرب)، (الفرع الأدبي: نغم محمد علي)، (الثانوية المهنية التجارية: رغد وهبة)، (الثانوية الشرعية: هالة محمداه)، (الثانوية المهنية النسوية: هبة محمد)، (المهنية الصناعية: عبد الله العارف).

2020 takrem 2 m

وهنأ الرئيس التنفيذي الطلاب المتفوقين، متمنياً لهم المزيد من التفوق والنجاح في المراحل الدراسية المقبلة، وأكد على أهمية الاستمرار في التفوق، وانتقاء خياراتهم الدراسية بدقة وبعد دراسة مشبعة بالتفكير، كما توجه بالشكر العميق إلى الآباء والأمهات الذين تعبوا وكافحوا من أجل رفعة أبنائهم وإرتقائهم في مجتمعهم.

وأضاف الرئيس التنفيذي: إن البنك يحرص على تكريم المتفوقين تقديراً لعطاءاتهم وجهودهم في مسيرة التحصيل العلمي، وتشجيعاً لهم لاستكمال هذه المسيرة والمثابرة على العمل الدؤوب، وأيضاً تقديراً لذويهم، الذين لا يدخرون جهداً في توفير احتياجات أبنائهم والسهر على راحتهم للوصول إلى مبتغاهم.

وأكد الرئيس التنفيذي على أن أجمل احساس ينتاب الوالدين وأنبل وأسعد لحظاتهم هي تلك اللحظات التى يرون فيها نتاج كفاحهم وتكبدهم مشاق الحياه من أجل تعليم أبنائهم.

وعرض الرئيس التنفيذي على المتفوقين القيام بجولة تعريفية تدريبية خلال الفترة القادمة للإطلاع على طبيعة العمل المصرفي في بنك سورية الدولي الإسلامي بمختلف إداراته وأقسام العمل فيه، الأمر الذي يمكنهم من التعرف على المنتجات والخدمات المصرفية المختلفة التي يقدمها البنك لعملائه وطبيعة وآليات عمله.

وأكد الرئيس التنفيذي على أن أبواب بنك سورية الدولي الإسلامي مفتوحة أمام الطلاب الراغبين بالتعلم والتدريب في البنك لأنهم حجر الأساس في أي مؤسسة تبحث عن التطور والنمو.

2020 takrem 1 m

ومن جهتهم أعرب الطلاب المكرمون عن سعادتهم بهذا الاهتمام والتكريم وشكرهم لبنك سورية الدولي الإسلامي على استقبالهم وتكريمهم، مؤكدين أن هذا التكريم سيكون له الأثر الإيجابي لتحقيق المزيد من التفوق والنجاح.

وفي الختام قدم الرئيس التنفيذي الدروع التقديرية والهدايا التذكارية للطلاب الأوائل، ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

2020takrem3 m

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

بنك سورية الدولي الإسلامي يعقد هيئته العامة وينتخب مجلس إدارة جديد رئيس مجلس الإدارة: سنعمل على تعزيز مكانة البنك في السوق المصرفية الرئيس التنفيذي: البنك اختتم عام 2019 بالنجاحات والإنجازات

 

سورية – دمشق:8 حزيران 2020:

انتخب مساهمو بنك سورية الدولي الإسلامي مجلس إدارة جديد خلال اجتماع الهيئة العامة للبنك الذي أقيم صباح الأثنين 8\6\2020 في فندق فورسيزنز بدمشق.

ويضم مجلس الإدارة الجديد، الذي تمتد فترة عمله لأربع سنوات، كلاً من السادة: (تيسير الزعبي، مأمون الدركزللي، نبيل الياس، باسم زيتون، أحمد نحاس، قاسم زيتون، نوار هاشم).

وعقد مجلس الإدارة المنتخب اجتماعه الأول بعد انتهاء أعمال الهيئة العامة، حيث انتخب الأعضاء السيد تيسير الزعبي رئيساً للمجلس والسيد باسم زيتون نائباً له.

واعتمدت الهيئة العامة للبنك تقرير مجلس الإدارة عن عام 2019 وخطة العمل للسنة المالية 2020 وتقرير مدقق الحسابات عن الحسابات الختامية للبنك (الميزانية) عن العام 2019، وتقرير هيئة الرقابة الشرعية عن العام 2019، كما اعتمدت تقرير مجلس الإدارة وتقرير مدقق الحسابات والحسابات الختامية عن العام 2019 بما فيها تدور كامل الأرباح.

وتم أيضاً انتخاب المحاسب القانوني السادة "شركة يو تي سي إنترناشونال ولطفي السلامات" ليكون مدقق الحسابات للدورة المالية للبنك لعام 2020، كما تم تعيين الدكتور أنور صطوف عضواً في هيئة الرقابة الشرعية للبنك، على أن تتم المتابعة وفق مضمون مجلس النقد والتسليف الذي سيصدر بهذا الخصوص.

Haya5

وفي تصريح للسيد تيسير الزعبي رئيس مجلس الإدارة الجديد للبنك، أعرب عن شكره للمساهمين على الثقة الكبيرة، وفخره بالإنضمام إلى أسرة بنك سورية الدولي الإسلامي. وأكد على أن البنك ومنذ تأسيسه أثبت نفسه مصرفاً رائداً في القطاع المصرفي الخاص، وحقق ولايزال يحقق نتائجاً ملفتة ومميزة على الرغم من كل الظروف الصعبة التي مر ويمر بها نتيجة للعقوبات الجائرة على سورية المفروضة منذ أكثر من عشر سنوات.

وأضاف الزعبي: نقدر هذه الثقة الكبيرة من المساهمين ونتمنى أن نكون عند حسن ظنهم ونعدهم أننا سنعمل جاهدين لتعزيز مكانة البنك في السوق المصرفية ومتابعة تحقيق نتائج ايجابية تفضي إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين والعملاء أيضاً.

HAYA2 1

وبهذه المناسبة قال السيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي: يسرّنا الإعلان عن انتخاب مجلس إدارة جديد للبنك يحظى بتمثيل قوي من المساهمين، ونحن على ثقة تامة بالأعضاء الجدد وقدرتهم على دعم البنك لمواصلة ترسيخ مكانته كمصرف رائد في قطاع الخدمات المصرفية، كما أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لجميع الأعضاء السابقين على جهودهم الثمينة في دعم مسيرة البنك خلال السنوات الماضية.

وأضاف الرئيس التنفيذي: على الرغم من التحديات الكبيرة التي يعيشها العالم والمنطقة والقطاع المصرفي في سورية على وجه الخصوص، إلا أن بنك سورية الدولي الإسلامي تمكن من اختتام عام 2019 بالنجاحات والإنجازات، محققاً نمواً في الإيرادات وصافي الأرباح ومتربعاً على عرش القطاع المصرفي الخاص في أهم المؤشرات المالية.

واختتم الرئيس التنفيذي: لم تكن هذه الإنجازات لتتحقق لولا الالتزام الكبير والعمل المتواصل الذي أظهره زملائي في فريق العمل، فهم لم يدخروا جهداً في توظيف خبراتهم الواسعة إلى جانب حرصهم الشديد على خدمة عملائنا وتلبية متطلباتهم، ليواصل البنك مسيرته الناجحة.

 Haya4 1

نتائج 2019

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد أعلن نتائج أعماله في العام 2019 محققاً أرباحاً بلغت أكثر من 6 مليارات ليرة سورية وذلك بعد اقتطاع الضريبة ودون احتساب أثر إعادة تقييم القطع البنيوي، وسجل البنك نمواً في مجموع موجودات البنك بنسبة 87% عن العام 2018 فوصلت إلى نحو 684 مليار ليرة، كما بلغ إجمالي الدخلي التشغيلي للبنك في العام 2019 نحو 16.5 مليار ليرة سورية محققاً نمواً بنسبة 105% عن العام السابق.

وبلغ إجمالي الإيداعات والتأمينات النقدية لدى البنك إلى نحو 632 مليار ليرة نهاية 2019 كما بلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 33 مليار ليرة في نهاية العام 2019 مقابل 27.5 مليار ليرة في نهاية العام 2018 بمعدل نمو نحو 21%، وحافظ البنك على المحفظة الائتمانية التي تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي حيث وصل صافي المحفظة إلى نحو 346 مليار ليرة حتى نهاية 2019.

ويحتفظ البنك بمخصصات واحتياطيات كافية لمواجهة مخاطر الإئتمان، بناء على المعايير المحاسبية العالمية (معيار المحاسبة المالية الإسلامي رقم 30 ومعيار التقارير المالية الدولي رقم 9) والمعتمدة من قبل مصرف سورية المركزي، الأمر الذي يعزز قدرة البنك في المحافظة على مركزه المالي القوي.

ويعد سهم بنك سورية الدولي الإسلامي من الأسهم القيادية في سوق دمشق للأوراق المالية والذي دائماً مايكون قائداً للتوجه العام للسوق المالية، وقد استحوذ سهم البنك على ما نسبته 16% من تعاملات السوق المالية في العام 2019 أوما يعادل 5.4 مليارات ليرة سورية، وبلغت كمية أسهم البنك المتداولة في العام 2019 نحو 7 ملايين سهم.

وقام البنك بزيادة رأسماله خلال العام 2019 من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل إلى 15 مليار ليرة سورية، الأمر الذي يحقق متطلبات القانون رقم 3 للعام 2010 التي تقضي برفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.

 Haya4 2

لمحة عن البنك

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة وثيقة وطن وبنك سورية الدولي الإسلامي

بحضور السيد الدكتور حازم قرفول حاكم مصرف سورية المركزي والأستاذ وائل بدين معاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، تم يوم الأربعاء ١٣ أيار ٢٠٢٠ توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة وثيقة وطن ممثلةً برئيسة مجلس الأمناء السيدة الدكتورة بثينة شعبان وبنك سورية الدولي الإسلامي ممثلاً بالرئيس التنفيذي الأستاذ بشار الست.
تمثل مذكرة التفاهم إطاراً عاماً للتعاون المتبادل بهدف إنجاح المشاريع المعرفية للمؤسسة والبنك، وبشكل خاص المشروعين المستقلين:
- "جائزة حكايتي ٢٠٢٠" لأفضل قصة واقعية قصيرة التي تتولاها مؤسسة وثيقة وطن.
- "توثيق تاريخ قطاع المصارف والمال في سورية" الذي يحضر البنك لتأسيسه وتولي تنفيذه.

WATAN 5
ووفقاً للمذكرة، سيقوم البنك بتقديم الدعم لجائزة حكايتي وتقوم المؤسسة بتدريب الأطر البشرية في البنك على التأريخ الشفوي تمهيداً لإطلاق مشروع "توثيق تاريخ قطاع المصارف والمال في سورية" الذي سيتولاه البنك بإشراف علمي من قبل "مؤسسة وثيقة وطن".

WATAN

بهذه المناسبة تحدث الدكتور حازم قرفول حاكم مصرف سوريا المركزي عن أهمية مشاريع التأريخ الشفوي التي تتولاها مؤسسة وثيقة وطن وهي تندرج في إطار الحفاظ على التاريخ وعلى الإرث الحضاري الشفوي والمادي على حد سواء ومقاومة التعدي على تراثنا. وعناية مؤسسة وثيقة وطن بتوثيق ذاكرة القامات والمؤسسات يضاف إلى البعد التوثيقي الوطني ليحفظ للأجيال القادمة وثائقنا وتاريخنا ولا يترك بذلك للآخر أن يطمس هذا التاريخ ولا أن يشوهه. القطاع المصرفي لديه أيضا بعد اجتماعي إضافة إلى البعد الاقتصادي والمالي، وهو يهتم بالمبادرات الصحية والتعليمية والاجتماعية في إطار دوره التنموي، ولا شك أن هذه المبادرة للتعاون بين مؤسسة وثيقة وطن ومصرف سورية الدولي الإسلامي تقع في هذا الإطار الذي يفتح المجال لتعاون موسع بين المؤسسات الوطنية للمشاركة في التنمية والحفاظ على تاريخ بلدنا.
أكد الأستاذ وائل بدين معاون وزير الشؤون الاجتماعية والعمل مباركة الوزارة لهذا التعاون بين مؤسسة وثيقة وطن وبنك سورية الدولي الإسلامي، فهو هام جداً لأنه يمثل نوعاً جديداً من التعاون بين القطاعات في مجال معرفي لم يسبق أن عمل عليه أحد سابقاً. فقد أخذت مؤسسة وثيقة وطن على عاتقها هذا العمل البحثي المعرفي لتوثيق الذاكرة الجماعية السورية، ونحن كوزارة شؤون اجتماعية وعمل سعيدون أيضاً للتعاون بين القطاع المصرفي والمالي وقطاع المؤسسات الأهلية.

WATAN 6

الدكتورة بثينة شعبان رئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن أكدت على عراقة وغنى سورية في مجالات عديدة يجهلها العالم بسبب عدم توفر الوثيقة الحية التي تُنشر و تُقرأ، وعمليات التوثيق هذه هي التي تعبر عن هويتنا، وللأسف عدونا منتبه لذلك ومنذ زمن، وهو يسرق حضارتنا وينتحل رموزها، ولدينا تحدي سياسي وأخلاقي وتاريخي للاهتمام بتوثيق هويتنا في جميع المجالات، سواء في قطاع المصارف أو الثقافة والفن والإبداع والبناء وحتى في المأكولات. نأمل في وثيقة وطن أن نكون عوناً لكل من يشاركنا هذه الرؤية. ونحن سعداء بالتعاون مع المصرف في مجال التوثيق لأن هناك ثقافة يجب نشرها في أن التوثيق هو ضرورة وجزء من كل عمل، مهما كانت وجهته سواء فنية أو سياسية أو اقتصادية أوثقافية. ولدينا في وثيقة وطن استراتيجية عمل على مشاريع تغطي محاور عديدة ومنها توثيق الحرب على سورية وتوثيق روايات شخصيات متميزة وغيرها الكثير، بالإضافة إلى أننا نسعى لتشكيل مرجعية في التدريب على التأريخ الشفوي، والأطر البشرية الخبيرة والمتدربة المتطوعة لدى وثيقة وطن كلها مؤمنة باستراتيجيتها وتعشق عملها واختصاصها، ونتمنى أن تكون مذكرة التفاهم هذه فاتحة خير لجميع الفرقاء.

من جهته أكد الأستاذ بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي حرص البنك على ممارسة دوره المجتمعي، وبين الفائدة الكبيرة للتعاون مع وثيقة وطن وخاصةً في توثيق تاريخ القطاع المصرفي والمالي في سورية، ليتسنى للجميع وللأجيال القادمة على وجه الخصوص التعرف على تاريخ هذا القطاع الاقتصادي السوري العريق وعلى مؤسساته وأشخاصه، والمراحل التي مر بها حتى وصلنا إلى ما نحن عليه، فالإنسان بشكل أو بآخر مرتبط بالتاريخ في جميع مجالات الحياة لأن التاريخ هو الأساس الذي انطلقت منه الحضارات وبدأت عملية التطور. وهذا ما دفعنا للتعاون مع مؤسسة وثيقة وطن لدعم هذا المشروع التوثيقي ودعم جائزة حكايتي.

WATAN 2
"وثيقة وطن":
هي مؤسّسة وطنية غير حكوميّة وغير ربحيّة مرخصة منذ ٢٠١٦ تعنى بالتأريخ الشفوي من خلال توثيق وأرشفة الذاكرة الحية والروايات الشفوية، كما تعنى بنشر الوعي وتعزيز الخبرات الوطنية في هذا المضمار. يقوم عمل المؤسسة على إجراء مقابلات مسجلة مع الشهود وفق مناهج التأريخ الشفوي، ثم تخزن كنصوص وتتم فهرستها في قاعدة بيانات المؤسسة لتوضع بين أيدي الباحثين، وقد أطلقت المؤسسة في عام ٢٠١٩ مشروع جائزة حكايتي لأفضل قصة واقعية قصيرة الذي لقي إقبالاً ونجاحاً واسعين وأصبح تقليداً سنوياً، والمؤسسة حالياً بصدد إطلاق جائزة حكايتي ٢٠٢٠.
"بنك سورية الدولي الإسلامي":
هو مصرف سوري خاص بدأ بمزاولة أعماله في عام ٢٠٠٧، ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه ٢٧ فرعاً ومكتباً منتشرة في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد متعامليه إلى أكثر من ٢٥٠ ألف متعامل في نهاية العام ٢٠١٩، ومن أهم غاياته توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية بما فيها التنمية المجتمعية سواء من خلال تقديم الدعم أو المشاركة والتعاون في النشاطات المختلفة للمؤسسات المجتمعية والتي تنعكس إيجاباً على المجتمع.

بنك سورية الدولي الإسلامي يزور قرى الأطفال SOS

سورية–دمشق\6 أيار 2020:
لاضفاء البهجة على قلوبهم، زار فريق من بنك سورية الدولي الإسلامي قرى الأطفال SOS في كل من قدسيا والصبورة، وقدم لجميع الأطفال في منازل القرية وجبات الإفطار والهدايا.
وتأتي هذه المبادرة بمناسبة شهر رمضان المبارك، وفي سياق النهج الذي دأب البنك على اتباعه لتجسيد مسؤوليته الاجتماعية.

SOS5 1
وحرص البنك خلال زيارته إلى منازل الأطفال، على اتخاذ جميع إجراءات السلامة والوقاية من فايروس كورونا.

SOS3
وتؤكد هذه المبادرة على الأهمية الكبيرة التي يوليها البنك لدعم مختلف فئات المجتمع، وإيمانه بأن عمل المصارف لا يقتصر على تقديم الخدمات المصرفية فحسب، بل على دور كبير في دعم الجهات المختلفة في المجتمع وعلى جميع الأصعدة، لا سيما الاجتماعية منها.

SOS5 1

ويذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 250 ألف متعامل حتى نهاية العام 2019 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين.

 

 

يمكنك تحميل تطبيق الموبايل البنكي من الموقع مباشرة

او عن طريق الرمز التالي :