فرع "مشروع دمر" جديد بنك سورية الدولي الإسلامي

 

 

دمشق-سورية 17/7/2019: افتتح الدكتور حازم قرفول حاكم مصرف سورية المركزي فرعاً جديداً لبنك سورية الدولي الإسلامي في مشروع دمر في مدينة دمشق يوم الأربعاء 17/7/2019 بحضور حشد من الفعاليات الاقتصادية والرسمية ورجال الصحافة والإعلام.

 

Dummar2وبعد قص الشريط إيذاناً ببدء العمل رسمياً في فرع البنك الجديد قام حاكم مصرف سورية المركزي والضيوف بجولة في مبنى الفرع المجهز بأحدث التجهيزات التي تليق بجمهور المتعاملين مع البنك وبما يتناسب مع تطلعاتهم.

وفي كلمة ألقاها خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة أكد الدكتور عزيز صقر رئيس مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي على متانة المركز المالي للبنك وقدرته التنافسية وقوة قاعدته الرأسمالية، واشاد بالنتائج المالية المتميزة التي حققها البنك خلال الربع الأول من العام 2019 مستمراً في طليعة المتنافسين على الحصة السوقية ضمن القطاع المصرفي عموماً وقطاع المصارف الخاصة على وجه الخصوص.


وأكد صقر على أن افتتاح فروع جديدة للبنك تأكيد على رغبة البنك بالمساهمة الفاعلة في عملية الإعمار ورفد الاقتصاد الوطني بمتطلبات النمو والانتعاش، وأوضح صقر أن البنك لن يدخر جهداً في سبيل تقديم أفضل الخدمات والمنتجات المصرفية التي تلبي متطلبات المجتمع السوري بشرائحه المختلفة.
وأضاف صقر: سنعمل دائماً على أن يكون بنك سورية الدولي الإسلامي الأقرب للمتعاملين والشريك الاستراتيجي لهم في تعاملاتهم المصرفية، معززاً قدراتهم التمويلية وملبياً احتياجاتهم من المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية، وأعمال التمويل والاستثمار.

 

 

Dummar5

من جانبه أكد السيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الاسلامي على أن افتتاح فرع جديد للبنك يأتي إنطلاقاً من حرص وإدراك البنك لأهمية إيصال خدمات الصيرفة الإسلامية إلى مختلف أبناء الوطن من الأفراد والشركات أينما كانوا من خلال فروع ومكاتب البنك المنتشرة في مختلف مناطق الجمهورية العربية السورية.
وعرض الست النتائج المتميزة التي حققها البنك في الربع الأول من العام الجاري 2019 حيث ارتفعت الأرباح الصافية لبنك سورية الدولي الإسلامي لتصل إلى أكثر من 2.2 مليار ليرة سورية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019 وذلك بعد الضريبة ودون احتساب أثر إعادة تقييم مركز القطع البنيوي.


كما ارتفعت الموجودات بنسبة بلغت نحو 49% ليتخطى مجموع موجودات البنك حاجز 547 مليار ليرة مقابل 366 مليار ليرة في نهاية العام 2018، بينما وصل إجمالي الودائع والتأمينات النقدية لدى البنك إلى نحو 507 مليارات ليرة مرتفعة بنسبة 54% تقريباً، وبلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 30 مليار ليرة في نهاية الربع الأول من العام الجاري، كما بلغ صافي المحفظة التمويلية للبنك نحو 235 مليار ليرة نهاية الربع الأول 2019 تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي.

 

 

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد قام بتوزيع أرباح الودائع الإستثمارية عن النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري

 

وقام البنك بزيادة رأسماله في العام 2019 من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل إلى 15 مليار ليرة سورية، الأمر الذي يحقق متطلبات القانون رقم 3 للعام 2010 التي تقضي برفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.

 

Dummar3

وفيما يتعلق بأداء سهم البنك في بورصة دمشق فقد استحوذ سهم البنك على مانسبته 40% من إجمالي قيمة التداول في سوق دمشق للأوراق المالية في النصف الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمة التداول على سهم البنك نحو 3.8 مليارات ليرة سورية من إجمالي قيمة التداول في السوق المالية البالغة خلال الفترة حوالي 9.6 مليار ليرة سورية.

 

 

Dummar4

يشار إلى أن فرع مشروع دمر هو الفرع السابع والعشرون للبنك في سورية، حيث يعمل البنك ضمن شبكة متكاملة من الفروع المنتشرة في مختلف المدن والمناطق في سورية.
ويذكر أن مواعيد العمل في فرع مشروع دمر المتواجد في الجزيرة العاشرة-السوق التجاري: الأحد إلى الخميس من الساعة 9 صباحاً وحتى 4 مساءً.

Dummar1

 

 

 

 

 

 

 

 

 

معلومات عن البنك:
تأسس بنك سورية الدولي الإسلامي برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية

2.2 مليار ليرة أرباح بنك سورية الدولي الإسلامي في ثلاثة أشهر

سورية–دمشق: 9 تموز 2019: تجاوزت الأرباح الصافية لبنك سورية الدولي الإسلامي مبلغ 2.2 مليار ليرة سورية في الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019 وذلك بعد الضريبة ودون احتساب أثر إعادة تقييم مركز القطع البنيوي.
كما تبين البيانات المالية للبنك عن الربع الأول من العام 2019 إلى تحقيقه نمواً بنسبة بلغت نحو 49% في جانب الموجودات ليتخطى مجموع موجودات البنك حاجز 547 مليار ليرة مقابل 366 مليار ليرة في نهاية العام 2018، بينما وصل إجمالي الودائع والتأمينات النقدية لدى البنك إلى نحو 507 مليارات ليرة مرتفعة بنسبة 54% تقريباً، وبلغ مجموع حقوق المساهمين نحو 30 مليار ليرة في نهاية الربع الأول من العام الجاري، كما بلغ صافي المحفظة التمويلية للبنك نحو 235 مليار ليرة نهاية الربع الأول 2019 تم منحها لمختلف القطاعات ومجالات النشاط الاقتصادي.

وبين السيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أن النتائج التي تحققت جاءت إنعكاساً للنشاط التشغيلي والنمو القوي في حجم الأعمال وجودة الأداء، وأن محافظة البنك على هذا النمو في الأداء يأتي منطقياً في ظل الأداء المميز الذي تقوم به مختلف المستويات في البنك والتي تعمل بكفاءة من أجل تعزيز مكانة البنك في السوق السورية.
وأكد الرئيس التنفيذي للبنك على استمرارية السعي الدائم لتحقيق مزيد من الإنجازات بمختلف أنشطة البنك والتوسع في تقديم الخدمات والحلول المصرفية الإسلامية مع مواكبة التطورات التكنولوجية المتوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية التي تلبي طموحات متعاملي بنك سورية الدولي الإسلامي.

وكان بنك سورية الدولي الإسلامي قد وزع أرباح الودائع الإستثمارية عن النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري.
وفيما يتعلق بأداء سهم البنك في بورصة دمشق فقد استحوذ سهم البنك على مانسبته 40% من إجمالي قيمة التداول في سوق دمشق للأوراق المالية في النصف الأول من العام الجاري 2019، وبلغت قيمة التداول على سهم البنك نحو 3.8 مليارات ليرة سورية من إجمالي قيمة التداول في السوق المالية البالغة خلال الفترة حوالي 9.6 مليار ليرة سورية.
والجدير بالذكر أن البنك قام برفع رأسماله خلال العام الجاري من خلال توزيع أسهم مجانية على مساهميه بنسبة 9.48% تقريباً ليصل رأسماله إلى 15 مليار ليرة سورية.

معلومات عن البنك:
يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية

بنسب مميزة..بنك سورية الدولي الإسلامي يوزع أرباح الودائع

 

حقق بنك سورية الدولي الإسلامي عوائد متميزة على الودائع الاستثمارية في النصف الأول من العام الجاري 2019 وهي الأعلى منذ انطلاق عمل البنك، حيث وصلت نسبة العائد على الودائع بالليرة السورية ولأجل ثلاث سنوات نحو (9%)، في حين بلغت نسبة العائد الموزعة على الودائع لأجل سنتين حوالي (8.75%) وبلغت نحو (8.5%) نسبة العائد على الودائع لأجل سنة واحدة، وتعد هذه النسب من أفضل العوائد الموزعة على الودائع الاستثمارية في القطاع المصرفي السوري.
وفي تعليقه بين السيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أن هذه النتائج تظهر قدرة البنك على تعظيم حقوق عملائه أفراداً وشركات من خلال إدارة متميزة للسيولة المتوفرة في البنك والتي ترتفع بوتيرة عالية نتيجة للثقة الكبيرة بأداء وأعمال البنك الذي يحقق نتائج متميزة قياساً بأداء القطاع المصرفي المحلي وعلى مستوى معظم المؤشرات المالية الرئيسية، وبوجه خاص، الموجودات وحجم الودائع والأرباح والتوسع الجغرافي.
وأكد الست على أن البنك دائماً مايبحث عن الفرص الإستثمارية المثلى التي تحقق عوائد مجزية وتنعكس ايجاباً على الاقتصاد الوطني، كما إن توفر القدرات المتميزة في البنك إضافة إلى سمعته ومكانته يعد سبباً رئيساً في تحقيق النتائج الجيدة وتعظيم الأرباح لمساهمي وعملاء البنك على السواء.
وأضاف الرئيس التنفيذي: إن البنك يعمل بشكل أكبر على استقطاب الودائع ذات الآجال الطويلة التي تمنحه القدرة على تمويل المشاريع الاستثمارية والتنموية التي تعطي دعماً للاقتصاد الوطني.
وأكد الرئيس التنفيذي على أن سياسة البنك ومنذ تأسيسه في العام 2007 تعتمد على تعزيز حضوره في السوق السورية بما يلبي حاجات ورغبات عملائه من الأفراد والشركات في الوقت الذي يشهد فيه القطاع المصرفي السوري طلباً متزايداً على الخدمات المصرفية لتلبية حاجاتهم، لذلك من واجبنا أن نكون حاضرين على الدوام في مختلف المواقع التجارية والإقتصادية المهمة التي نجد فيها مقومات النجاح والتميز في عملنا، وقد جاءت هذه النتائج لتؤكد قدرة البنك على الاستمرار في النمو وتحقيق الأرباح والمساهمة في تعزيز مركزه المالي وسوف نسعى باستمرار لتعزيز نقاط القوة التي يتمتع بها البنك والاستفادة منها لتحقيق أفضل النتائج.
وتتنوع شرائح الودائع في بنك سورية الدولي الإسلامي من حيث آجالها لتتناسب مع مختلف المتعاملين حيث يوجد وديعة مدتها ثلاث سنوات ويدخل كامل مبلغ هذه الوديعة في عمليات الاستثمار التي يقوم بها البنك أي بنسبة مشاركة مقدارها 100% من قيمة الوديعة، أما الوديعة الثانية فهي وديعة لأجل مدتها سنتان بنسبة مشاركة مقدارها 95%، أما الوديعة لأجل سنة واحدة فتشارك بنسبة 90% من قيمتها في عمليات الاستثمار، إضافة إلى وجود شرائح أخرى من الودائع (ثلاثة أشهر، ستة أشهر، تسعة أشهر).
ويتم توزيع أرباح الودائع الاستثمارية مرتين في العام، نهاية شهر حزيران عن النصف الأول من السنة، ونهاية كانون الأول عن النصف الثاني من السنة.
معلومات عن البنك:
يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية

اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي ليصل 15 مليار ليرة

دمشق-سورية\2/7/2019 حصل بنك سورية الدولي الإسلامي على موافقة مجلس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية على توزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك بنسبة 9.48% من رأسمال البنك الحالي، ويبلغ عدد الأسهم التي سوف يتم توزيعها على المساهمين حوالي 13 مليون سهم، بقيمة اسمية (100) ليرة سورية للسهم الواحد، وبقيمة إجمالية تبلغ نحو 1.3 مليار ليرة سورية ناتجة عن ضم جزء من الأرباح المدورة.

وتعتبر هذه التوزيعات بمثابة زيادة في رأس المال البنك، وستوزع أسهم الزيادة كأسهم مجانية على المساهمين المسجلين في السجل الصادر عن مركز المقاصة والحفظ المركزي في سوق دمشق للأوراق المالية، كما هو في نهاية يوم الأثنين الموافق 15/7/2019 كل بحسب نسبة مساهمته في رأس المال، بحيث يصبح رأسمال المصرف بعد الزيادة 15 مليار ليرة سورية.
وستقوم سوق دمشق للأوراق المالية بتجميع كسور الأسهم الناتجة عن عملية توزيع الأسهم المجانية في حساب خاص يسمى (حساب كسور الأسهم) وبحيث يكون لكل مساهم في الشركة كما في تاريخ إجراء الرسملة حصة في حساب الكسور تعادل نسبة الكسر الخاص بملكيته وتقوم السوق بالترتيب مع البنك ببيع هذه الكسور بالطريقة التي تحددها ثم ترسل قيمة كسور الأسهم المباعة إلى بنك سورية الدولي الإسلامي لتوزيعها على المساهمين المعنيين كل حسب حقه في هذه الكسور وذلك وفقا لدليل اجراءات زيادة رأس مال الشركة المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية عن طريق توزيع أسهم مجانية والصادر بقرار /445/ تاريخ 31/8/2009 والمعدل بالقرار رقم 1039 الصادر بتاريخ 12/5/2016.
وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد على أهمية زيادة رأسمال البنك عن طريق توزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك لما لها من دور في زيادة قاعدة رأس المال من خلال تحويل جزء من الأرباح المدورة إلى رأس المال، والذي يعني رسملة للأرباح، الأمر الذي ينعكس ايجاباً على نشاط البنك وعلى زيادة قاعدته الرأسمالية، وقدرته على تمويل المشروعات، كما إنها تأتي أيضاً في إطار تحقيق المتطلبات القانونية لرفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.
معلومات عن البنك:
يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 27 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم ندوة مصرفية في جمعية المحاسبين بحلب

بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم ندوة مصرفية في جمعية المحاسبين بحلب

سورية–دمشق\10 نيسان-أبريل2019:
أقام بنك سورية الدولي الإسلامي الأسبوع الماضي وبالتعاون مع جمعية المحاسبين فرع حلب ندوة مصرفية تعريفية بطبيعة عمل المصارف الإسلامية والخدمات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للمحاسبين القانونيين ومكلفيهم، قدمها كل من السادة عبد الرحمن العيد مدير فرع البنك في العزيزية ومازن برغل مدير إدارة التمويل التجاري في الإدارة الإقليمية للبنك بحلب في مقر جمعية المحاسبين فرع حلب بحضور بحضور الدكتور محمد كويفاتية رئيس فرع جمعية المحاسبيين القانونيين  في حلب وعدد من المحاسبيين القانونيين والمهتمين.

اِقرأ المزيد...

مجلس إدارة سورية الدولي الإسلامي يوصي بتوزيع أرباح ورفع رأسماله إلى 15 مليار ليرة

أوصى مجلس إدارة بنك سورية الدولي الإسلامي إلى الهيئة العامة لمساهمي البنك التي ستعقد في 23 نيسان الجاري بتوزيع أرباح على المساهمين بنسبة 9.47% من رأس مال البنك القائم نهاية عام 2018 على شكل أسهم منحة ليصبح رأسمال البنك بعد هذه الزيادة 15 مليار ليرة سورية وهذا يحقق المتطلبات القانونية لرفع الحد الأدنى لرأسمال المصارف الإسلامية إلى 15 مليار ليرة سورية.

اِقرأ المزيد...

بنك سورية الدولي الإسلامي والأمانة السورية للتنمية يطلقان مبادرة "أنت الحياة" لتمكين المرأة

أطلق بنك سورية الدولي الإسلامي بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية مبادرة "أنت الحياة"، وذلك يوم الاثنين 25 آذار 2019

تعنى المبادرة بدعم وتأهيل المرأة المعيلة لأسرتها وتمكينها مهنياً من خلال ورشات عمل عملية في عدة اختصاصات (خياطة متقدم، صناعة الصابون، كروشيه، حلاقة نسائية، شك النول، إدارة مشاريع صغيرة). وذلك ضمن منارة برزة التابعة للأمانة السورية للتنمية

أنت الحياة (2)

وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي للبنك أكد على التنمية الاجتماعية على رأس أولويات بنك سورية الدولي الإسلامي، ويولي البنك اهتماماً كبيراً بخصوص مسؤولياته الإجتماعية تجاه أبناء المجتمع السوري وفي مختلف المجالات، لأن هذه التنمية تنعكس ايجاباً على مختلف مكونات المجتمع السوري وعلى البنك أيضاً كونه جزء من هذا المجتمع.

وأضاف الست: نحن نرفع القبعة لتلك المرأة المعيلة لأسرتها لأنها تقوم بدور الأم والأب لتأمين حياة كريمة لأبنائها ومن واجبنا أن نقدم لها الدعم في مجال عملها ولن نتوقف عند هذه المبادرة وسيكون هناك مستقبلاً مبادرات أخرى تعنى بالمرأة بهدف تمكينها من أجل أن تساهم في بناء مجتمع هي جزء أساسي منه.

أنت الحياة (1)

وسيتم تقديم 15 حقيبة تدريبية للنساء المتميزات في مختلف الاختصاصات، كما سيقام معرض برعاية بنك سورية الدولي الإسلامي لعرض مخرجات الدورات التدريبية بهدف ربط المتدربات بسوق العمل بشكل فعلي.

وتقام الورشات في منارة برزة المجتمعية التابعة للأمانة السورية للتنمية ابتداءً من تاريخ 25 آذار وتستمر 45 يوماً في قاعات مجهزة بجميع الوسائل التعليمية المطلوبة.

أنت الحياة (4)

ويقول السيد ابراهيم الريس مدير عمليات الأمانة السورية للتنمية لمحافظة دمشق وريفها أن غاية الأمانة السورية للتنمية تهيئة بيئة داعمة لتمكين الأفراد في سورية ليحققوا الازدهار لأنفسهم بأنفسهم وليشاركوا جميعاً في التنمية الاجتماعية لمجتمعاتهم وغاية المنارات المجتمعية التشارك مع الأفراد الراغبين بتحقيق التغير الإيجابي في مجتمعاتهم، ومن هذا المنطلق وبالتعاون مع بنك سورية الدولي الإسلامي تم افتتاح دورات مهنية ل 75 سيدة معيلة لعائلتها.

ويضيف الريس: كان للأمانة دور في وضع معايير لاستقطاب المعيلات الأسرية من المجتمع المحلي الأكثر حاجة - إعداد المحتوى التدريبي - المدربين القائمين على التدريبات حيث تنوعت التدريبات ما بين خياطة متقدم صناعة صابون كروشيه حلاقة نسائية وشك نول إضافة لنشاط إعادة تدوير، ونشكر بنك سورية الدولي الإسلامي على مبادرتهم بتمويل هكذا مبادرات بهدف تحقيق بعض الاستقرار المعيشي لهؤلاء السيدات.

الأمانة السورية للتنمية، مؤسسة تنموية ميدانية رائدة في مجال التغيير الاجتماعي في سورية، تعمل يداً بيد مع الأفراد والمجتمعات المحلية لمواجهة تحديات التنمية بحلول مستدامة. وخلال ثمانية عشر عاماً من الخبرة في مجال تنمية المجتمع ركزت الأمانة السورية للتنمية كل طاقاتها في خمسة ركائز أساسية تضمن تشجيع ودعم المشاريع الاقتصادية المعتمدة على الذات، وتعزيز وتطوير المهارات والطاقات الكامنة لدى الأفراد والمجتمعات، وبناء مجتمعات حية وقوية، وتقديم مفاتيح أساسية لمجابهة تحديات الحياة وتغيراتها وذلك لتحقيق هدفها الأول وهو حماية الهوية الثقافية السورية النابضة بالحياة.

 أنت الحياة (5)

بنك سوريـة الدولي الإسلامي، تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017

بنك سورية الدولي الإسلامي يطلق مبادرة "كفيتو ووفيتو" لمسرحي الجيش العربي السوري

 

بنك سورية الدولي الإسلامي وتحت شعار "كفيتو ووفيتو" يطلق مبادرته الأولى الخاصة بمسرحي الجيش العربي السوري من خدمة العلم برعاية وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل وبالتعاون مع مركز الإرشاد الوظيفي.

وتأتي هذه المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك تجاه المسرحين من خدمة العلم بهدف تدريبهم وصقل مهاراتهم وتأهيلهم ليتمكنوا من الحصول على فرصة عمل مناسبة.

وتتضمن المبادرة إقامة دورة تدريبية مدتها أسبوعين في عدة محاور مهمة تم اختيارها بعناية لتساهم في رفد المتدربين بالمهارات والمعلومات التي من شأنها مساعدتهم لإيجاد فرص عمل مناسبة، وتنقسم المحاور إلى ثلاثة أقسام تتعلق بصقل شخصية المتدرب لمعرفة المسار الوظيفي الذي يطمح له في سوق العمل إضافة إلى تنمية المهارات العامة للمتدرب مثل مهارات الاتصال والتواصل ومهارات الحاسوب الأساسية كما سيكون القسم الثالث مخصصاً للاستعداد لسوق العمل من خلال تدريبهم على كيفية كتابة السيرة الذاتية واجتياز المقابلة الشخصية.

وتم انتقاء المتدربين وفق معايير محددة تتعلق بالمستوى التعليمي مع الأخذ بعين الإعتبار الأقدمية في خدمة العلم.

وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي بهذه المناسبة بين أن الاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية يعد جزءاً أساسياً من استراتيجية البنك، وأكد على أن هذه المبادرة هي واجب تجاه هؤلاء الأبطال الذين وقفوا شامخين أمام الحرب التي تعرضت لها سورية على مدى أكثر من ثماني سنوات في سبيل إعادة الأمن والأمان لكل شبر من أرض سورية الغالية، واليوم بعد أن أتموا خدمة العلم فإن أبسط ما يمكن أن نقدمه لهم هو مساعدتهم ودعمهم للدخول في سوق العمل من خلال هذه المبادرة التي نتمنى أن تقدم لهم الفائدة المرجوة، وأوضح الست أن هذه المبادرة لن تكون الوحيدة بل سيكون هناك مبادرات أخرى بالتعاون مع الجهات المعنية سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

يذكر أن الدورة التدريبية تقام بين 18 و30 من آذار 2019.

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

للمزيد من المعلومات عن بنك سورية الدولي الإسلامي، الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني www.siib.sy

 

بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم ندوة مصرفية لأطباء الأسنان في حلب

أقام بنك سورية الدولي الإسلامي وبالتعاون مع فرع نقابة أطباء الأسنان في حلب الأسبوع الماضي ندوة مصرفية تعريفية بطبيعة عمل المصارف الإسلامية والخدمات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للسادة أطباء الأسنان، قدمها السيد عبد الرحمن العيد مدير فرع البنك في العزيزية.

وتناولت الندوة تعريفاً بآلية عمل المصارف الإسلامية حيث تستند في أصولها إلى الإقتصاد الإسلامي وإلى فقه المعاملات المعاصرة و وفق أحكام الشريعة الإسلامية وتقوم على الأساس الحقيقي/تمويل أصول ثابتة أو خدمة موصوفة بالذمة ومعينة وليس على الأساس النقدي، كما تقوم على البيع والمشاركة في الاستثمار.

 dentist

 

وبين العيد خلال الندوة الميزات التي تتميز بها المصارف الإسلامية عن المصارف التقليدية والتي جاءت في المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2005 الخاص بتأسيس المصارف الإسلامية حيث سمح للمصارف الإسلامية القيام بعمليات الاستثمار المباشر أو المالي لحسابها أو لحساب الغير أو بالاشتراك معه وتملك الأموال المنقولة وغير المنقولة وبيعها واستثمارها وتأجيرها واستئجارها واستصلاح الأراضي المملوكة والمستأجرة وإعدادها للزراعة والصناعة والسياحة والإسكان وتأسيس الشركات والإسهام في مشاريع تحت التأسيس في مجالات تتفق وأحكام الشريعة الإسلامية وذلك في معرض القيام بالعمليات المصرفية الإسلامية لصالح العملاء أو بالاشتراك معهم.

وعرض العيد مجموعة من خدمات التمويل التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للسادة أطباء الأسنان و فنيي مخابر الأسنان وكذلك مستودعات التجهيزات السنية في كل من القطاعين الشخصي والتجاري والتي تتناسب مع احتياجاتهم وأهمها تمويل رأس المال العامل وتمويل شراء التجهيزات والآلات والمعدات والكفالات المصرفية، تمويل الشقق السكنية والعقارات بصيغة المرابحة، تمويل مواد البناء والإكساء والترميم، تمويل التجهيزات والأثاث والمفروشات والتجهيزات الكهربائية والالكترونية بصيغة المرابحة

 

dentsit2

وقدم شرحاً وافياً عن شروط التمويل والضمانات المطلوبة لكل نوع من أنواع التمويل المذكورة.

وبعد انتهاء الندوة تم الإجابة على كافة استفسارات الحضور من قبل السيد ياسر مهندس المدير التنفيذي للإدارة الإقليمية في البنك والسيد عبد الرحمن العيد مدير فرع العزيزية اللذان قدماً أمثلة عملية لحالات تمويلية كان لها دور كبير في توضيح الصورة بشكل تام.

وتأتي هذه الندوة امتداداً لسلسلة مبادرات ينفذها البنك في إطار المساهمة في نشر الوعي المصرفي وتعريف أفراد المجتمع السوري بطبيعة عمل المصارف الإسلامية بشكل عام والخدمات والمنتجات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي لكافة الشرائح.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي افتتح مؤخراً فرعاً جديداً له في حلب في شارع فيصل ليصبح عدد الفروع العاملة في المحافظة أربعة فروع. (فرع العزيزية-الفرقان-السبيل-شارع فيصل)

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.

للمزيد من المعلومات عن بنك سورية الدولي الإسلامي، الرجاء زيارة موقعنا الإلكتروني www.siib.sy

بنك سورية الدولي الإسلامي يقيم ندوة مصرفية في فرع نقابة المهندسين بحلب

 

 

أقام بنك سورية الدولي الإسلامي وبالتعاون مع فرع نقابة المهندسين في حلب السبت 9 شباط الجاري ندوة مصرفية تعريفية بطبيعة عمل المصارف الإسلامية والخدمات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للمهندسين والمقاولين، قدمها السيد عبد الرحمن العيد مدير فرع البنك في العزيزية.

وتناولت الندوة تعريفاً بآلية عمل المصارف الإسلامية حيث تستند في أصولها إلى الإقتصاد الإسلامي وإلى فقه المعاملات المعاصرة ووفق أحكام الشريعة الإسلامية وتقوم على الأساس الحقيقي/تمويل أصول ثابتة أو خدمة موصوفة بالذمة ومعينة وليس على الأساس النقدي، كما تقوم على البيع والمشاركة في الاستثمار.

وبين العيد خلال الندوة الميزات التي تتميز بها المصارف الإسلامية عن المصارف التقليدية والتي جاءت في المرسوم التشريعي رقم 35 لعام 2005 الخاص بتأسيس المصارف الإسلامية حيث سمح للمصارف الإسلامية القيام بعمليات الاستثمار المباشر أو المالي لحسابها أو لحساب الغير أو بالاشتراك معه وتملك الأموال المنقولة وغير المنقولة وبيعها واستثمارها وتأجيرها واستئجارها واستصلاح الأراضي المملوكة والمستأجرة وإعدادها للزراعة والصناعة والسياحة والإسكان وتأسيس الشركات والإسهام في مشاريع تحت التأسيس في مجالات تتفق وأحكام الشريعة الإسلامية وذلك في معرض القيام بالعمليات المصرفية الإسلامية لصالح العملاء أو بالاشتراك معهم.

ندوة حلب 1

وعرض العيد مجموعة من خدمات التمويل التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي للمهندسين والمقاولين وللشركات الهندسية والمقاولات في القطاع التجاري والتي تتناسب مع احتياجاتهم وأهمها تمويل رأس المال العامل وتمويل شراء الآلات والمعدات والكفالات المصرفية، تمويل الشقق السكنية والعقارات بصيغة المرابحة، تمويل مواد البناء والإكساء والترميم، تمويل التجهيزات والأثاث والمفروشات والتجهيزات الكهربائية والالكترونية بصيغة المرابحة. وقدم شرحاً وافياً عن شروط التمويل والضمانات المطلوبة لكل نوع من أنواع التمويل المذكورة.

 

وفي تصريح للسيد بشار الست الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد على أن البنك يسعى دائماً لدعم قطاع الأعمال والاستثمار الأمر الذي ينعكس ايجاباً على الاقتصاد الوطني وأضاف: "إن بنك سورية الدولي الإسلامي ومنذ تأسيسه انطلق في أعماله على مبدأ المساهمة الفعالة في تمويل مختلف المشروعات التنموية التي تعطي دفعاً قوياً للاقتصاد الوطني وتخفف من نسبة البطالة وتوفر فرص عمل جيدة ونعمل بشكل دائم على تلبية المتطلبات التمويلية لمختلف القطاعات الاقتصادية من الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية والإنشائية والإنتاجية الكبيرة والمتوسطة وصغيرة الحجم".

وتأتي هذه الندوة امتداداً لسلسلة مبادرات ينفذها البنك في إطار المساهمة في نشر الوعي المصرفي وتعريف أفراد المجتمع السوري بطبيعة عمل المصارف الإسلامية بشكل عام والخدمات والمنتجات التي يقدمها بنك سورية الدولي الإسلامي لكافة الشرائح.

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي افتتح مؤخراً فرعاً جديداً له في حلب في شارع فيصل ليصبح عدد الفروع العاملة في المحافظة أربعة فروع. (فرع العزيزية-الفرقان-السبيل-شارع فيصل)

معلومات عن البنك:

يذكر أن بنك سورية الدولي الإسلامي تأسس برأسمال قدره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى نحو 13.7 مليارات ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.

ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 26 فرعاً ومكتباً منتشره في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 235 ألف متعامل حتى نهاية العام 2018 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصل بنك سورية الدولي الإسلامي في العام 2017 على جائزة الريادة في التطور والنمو في سورية من اتحاد المصارف العربية، كما حصل على جائزة "أفضل مزود للخدمات المصرفية الإسلامية في سورية للعام 2017" من مجلة Acquisition International Magazine التابعة لمجموعة Global Media العالمية.